جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سوريا: المعارضة تتهم الحكومة بقتل العشرات في حمص

قال ناشطون معارضون سوريون إن مسلحين تابعين للحكومة السورية قتلوا عشرات المدنيين في هجمات على مدينة حمص ليل الأحد وذلك تزامنا مع زيارة المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا كوفي عنان الذي اختتم زيارته دون إحراز تقدم في محادثاته مع الرئيس بشار الأسد لوقف إراقة الدماء في البلاد.

وأكدت السلطات السورية الأنباء لكنها ألقت باللائمة على "جماعات إرهابية مسلحة".

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن اثني عشر مدنيا قتلوا بينهم أطفال ونساء في حي كرم الزيتون في حمص على أيدي الشبيحة".

بينما ذكرت الهيئة العامة للثورة السورية أن عدد الضحايا وصل إلى 47 قتيلا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الناشط هادي العبد الله قوله " عثر على جثث ما لا يقل عن 26 طفلا و21 امراة في حيي كرم الزيتون والعدوية بعضهم ذبحوا واخرون طعنهم الشبيحة".

وفي المقابل اتهمت وسائل الاعلام الحكومية "عصابات ارهابية مسلحة" بخطف مواطنين من أحياء في حمص وقتلهم وتصويرهم لإثارة ردود فعل دولية ضد سوريا.

في غضون ذلك دعا المجلس الوطني السوري المعارض الاثنين إلى "جلسة عاجلة" لمجلس الأمن الدولي اثر اتهام النظام السوري بارتكاب "مجزرة" في حمص.

وأعلن المجلس الوطني السوري أنه "يجري الاتصالات اللازمة مع كافة المنظمات والهيئات والدول الصديقة للشعب السوري بغية الدعوة لعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي".

من جهة أخرى أفادت أنباء بتفجير خط لنقل النفط والمازوت في منطقة الحولة بين حمص وحماة، واتهمت السلطات "مجموعات إرهابية" بتفجير الخط.