جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كلوني يزور جنوب السودان ويعود بشهادات "مروعة"

رغم حصول جنوب السودان على الاستقلال الا ان الوضع في هذا الجزء من القارة الافريقية لا يزال غير مستقر بسبب القتال بين القبائل والتوتر على الحدود بين الشمال والجنوب. سكان المنطقة الحدودية يعانون من العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات حكومة الخرطوم ضد مقاتلي الحركة الشعبية لتحرير السودان. الممثل الاميركي والناشط في مجال حقوق الانسان جورج كلوني عاد من زيارة الى المنطقة الحدودية بين السودان وجنوبه وتحديدا كردفان وجبال النوبة وتمكن بمساعدة فريق عمله الى دخول المنطقة ونقل ما يحدث فيها من خلال لقاءات اجراها مع السكان المحليين. وتؤكد الشهادات التي عاد بها كلوني عمق الماساة التي يعيشها سكان هذه المناطق.