جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مصر: توافد الآلاف على المقر البابوي حدادا

يحتشد عشرات الآلاف من أقباط مصر أمام مقر الكاتدرائية القديس مرقس في القاهرة لليلة الثانية على التوالي حيث يقيمون الصلوات ترحما على البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية التي توفي السبت.

واصطف عشرات الآلاف منذ صباح الأحد خارج الكاتدرائية لإلقاء نظرة الوداع على البابا شنودة الذي وضع جثمانه في نعش قبل أن يوضع فوق الكرسي البابوي وهو في كامل ملابسه البابوية.

وبلغ التدافع ذروته بعد ان امتد طابور المنتظرين لالقاء نظرة الوداع على جثمان البابا إلى اكثر من كيلومتر.

وأفادت أنباء بوفاة ثلاثة اشخاص بسبب التدافع والاختناق امام الكاتدرائية.

وارتدى الاقباط المتوافدون على الكاتدرائية ملابس الحداد السوداء وكان العديدون منهم يبكون.

وبدأ الاقباط منذ مساء السبت في التوافد على الكاتدرائية فور سماعهم نبأ وفاة البابا الذي لم يعرفوا غيره راعيا لطائفتهم منذ عقود.

ونظمت الكنيسة القبطية بعد صلوات الليل قداسا إذ وضع جثمان البابا على كرسي البابوية مرتديا ملابس الشعائر الكهنوتية.