جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اليونان: انتحار رجل بسبب سياسة الحكومة التقشفية

اندلعت أعمال عنف في اليونان بعد ساعات من إقدام متقاعد على الانتحار أمام البرلمان.

وقد اطلق الصيدلي المتقاعد البالغ من العمر 77 عاما النار على راسه منتحرا امام مبنى البرلمان في ميدان سنتاغما بالعاصمة اثينا احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية في البلاد.

وقال المنتحر قبل الحادث انه أقدم على ذلك حتى لايضطر للبحث عن طعامه في القمامة.

وقالت وسائل الإعلام اليونانية إنه ترك رسالة يتهم فيها الحكومة بتقليص تقاعده بحيث أصبح بلا قيمة.

وقالت الشرطة انها عثرت على ورقة في جيب معطف الضحية تشير الى عزمه الانتحار محملا السياسيين والمشاكل المالية المسؤولية.

وبمجرد وقوع حادث الانتحار بدأ الالاف يتوافدون على المكان يتركون قصاصات كتبوا عليها انتقادات للحكومة والسياسيين والاوضاع الاقتصادية، واصبح موقع الحادث مزرار عفويا، ووضعت أكاليل الورود في البقعة التي وقع فيها الحادث.