جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

واشنطن تستأنف بعض صفقات الأسلحة إلى البحرين

اعلنت الولايات المتحدة انها ستستأنف جزئيا عملية تسليم السلاح الى البحرين، بعدما اوقفتها احتجاجا على قمع تظاهرات المعارضة في هذا البلد.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الامريكية إن "البنود التي نستأنف على اساسها التسليم لا تشمل تلك المتعلقة بحفظ الامن"، معتبرة انه لا يزال على البحرين العمل لتحسين وضع حقوق الانسان فيها.

واضافت الوزارة في بيان أن إدارة الرئيس باراك أوباما أخطرت الكونغرس بأنها ستسمح ببيع بعض الأسلحة لقوة دفاع البحرين وخفر السواحل والحرس الوطني، لكنها ستبقي في الوقت الحالي على وقف تسليم صواريخ تاو وعربات همفي.

وقال البيان: "قررنا الافراج عن بنود إضافية للبحرين واضعين في الاعتبار وجود عدد من مشكلات حقوق الانسان التي لم تحل والتي ينبغي لحكومة البحرين معالجتها."

تزامن ذلك مع إصابة عدد من الاشخاص خلال مواجهات ليلية في البحرين مع قوات الامن اثناء تظاهرات في قرى شيعية، كما ذكر شهود الجمعة.

واضاف الشهود ان عناصر قوات الامن المجهزين بقنابل مسيلة للدموع وبنادق مزودة بخرطوش الصيد تدخلوا ضد مئات المتظاهرين الذين نزلوا الى الشوارع للمطالبة باطلاق سراح معارضين وناشطين مسجونين.