جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اتفاق ينهي إضراب الأسرى الفلسطينيين في إسرائيل

أكد قدورة فارس مدير نادي الأسير الفلسطيني أنه تم الاتفاق مع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية على إنهاء إضرابهم عن الطعام.

وقال فارس خلال اتصال هاتفي اجرته معه مراسلة بي بي سي في الضفة الغربية ايمان عريقات إنه تلقى مكالمة من نادر الأعسر مدير ملف فلسطين في المخابرات المصرية، والذي أكد له التوصل إلى الاتفاق.

واعتبر هذا التطور ثمرة توسط مصر لإنهاء إضراب نحو 1600 من الأسرى الفلسطينيين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

وكان مصدر مصري ذكر أن "مصر أبرمت اتفاقا يقضي بتسوية أزمة الأسرى المضربين عن الطعام، ويشمل قبول إسرائيل بمطالب السجناء مقابل إنهاء الإضراب عن الطعام".

وكان ثلث السجناء الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية قد بدأوا اضرابا عن الطعام في 17 أبريل/نيسان الماضي للاحتجاج على اعتقالهم بدون محاكمة (ما يسمى بالاعتقال الإداري الذي تطبقه إسرائيل) والمطالبة بتحسين الظروف في السجون مثل زيادة زيارات عائلات السجناء لهم وإنهاء الحبس الانفرادي.

والتقى الوسطاء المصريون بالمسؤولين الفلسطينيين الذين يمثلون المضربين عن الطعام، مضيفا أن السلطات المصرية ستصدر بيانا رسميا بعد الانتهاء من تفاصيل الاتفاق بين الأسرى والسلطات الإسرائيلية بهدف وضعه موضع التنفيذ.

ورغم أن إسرائيل أشارت إلى أنها مستعدة لتقديم تنازلات بشأن الظروف السائدة في سجونها، فإنها لم تبد رغبة في إنهاء العمل بنظام الاعتقال الإداري الذي يقضي باعتقال الفلسطينيين بدون محاكمة لأجل غير مسمى.