جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بشار الأسد ينفي دور لقواته في مجزرة الحولة

قال الرئيس السوري بشار الأسد في خطاب ألقاه امام مجلس الشعب إن سوريا تتعرض لمحاولات تهدف إلى إضعافها، لكنها مستمرة "في مسيرة الإصلاح".

وأضاف الأسد أن لا فرار من المواجهة ، وأن المواجهة مؤلمة، وخطر الإرهاب في سوريا يتنامى، وإن إيقافه ضروري للاستمرار في العملية السياسية في سوريا التي تهدف إلى تحقيق مشاركة شعبية أوسع في الحياة السياسية.

وقال الأسد إن سوريا تواجه حربا حقيقية لكن الشعب يرفض التدخل الخارجي، وإن الأمن القومي "خط أحمر".

وفي حديثه عن مجزرة الحولة قال الأسد إن "ليست هناك مفردات في قاموس اللغة تكفي لوصف بشاعة المجزرة"، ونفى أن تكون للجيش السوري أي صلة بها، وقال انه "حتى الوحوش لا تقوم بعمل بهذه البشاعة".

ثم تطرق الى الحديث عن مبادرة كوفي عنان فقال "نحن نعرف من يهدفون إلى إفشالها".

وقال ان الحكومة مستعدة للحوار مع "الخصوم السياسيين الذين ليست لهم صلات خارجية" لكنها ستحارب المعارضة المسلحة.