جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المجلس العسكري المصري يجتمع مع القوى السياسية

يعقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة اجتماعا اليوم الثلاثاء مع رؤساء الأحزاب والقوى السياسية لبحث تطورات الأوضاع على الساحة السياسية.

كان المجلس الاستشاري قد قدم مقترحا اليوم للمجلس العسكري بشأن ضرورة إصدار إعلان دستوري يضم تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور، وأن المجلس العسكري وعد بدراسته، حيث توقع سامح عاشور أن تشهد الأيام القليلة القادمة حسم أمر تعديل المادة 60 من الإعلان الدستوري المعمول به حاليا.

وقد لاقت دعوة المجلس الأعلى للقوات المسلحة رفضاً من حزب الحرية والعدالة الذي أعلن عدم مشاركته في اللقاء "لعدم مواءمته ومناسبته مع الأحداث الجارية".

وأضاف بيان للحزب "إن الاجتماع لا معنى له" خاصة وأنه يأتي قبل أيام من استكمال المرحلة الأخيرة من الاستحقاق الرئاسي بما يعني تسليم السلطة إلي الرئيس المنتخب من قبل الشعب المصري من خلال انتخابات حرة ونزيهة ومعبرة عن رأي الشعب ورغبته، وهو ما تعهد به المجلس العسكري أكثر من مرة.

من جانب آخر ناقش مرشحو الرئاسة الثلاثة فى مصر حمدين صباحي وعبد المنعم أبو الفتوح ومحمد مرسي فى أول اجتماع لهم بعد نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية ناقشوا الموقف فى مصر بعد الأحكام الصادرة فى قضية الرئيس مبارك و نجليه ووزير داخليته ومساعديه، بالاضافة الى نتائج الجولة الأولى من الانتخابات.