جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الحلقة الثالثة والعشرون من برنامج ذاكرة إذاعة

الحلقة الثالثة والعشرون من برنامج ذاكرة إذاعة

نظرا لكثرة السؤال عن المذيع الليبي محمد مصطفى رمضان من الاصدقاء خاصة مجيد سرحان وسارة يوسف واحمد الحاج وخليل برهان الدين وغيرهم ونظرا لسؤال عدد كبير من المستمعين في انحاء كثيرة من العالم العربي وافريقيا ونظرا للطريقة التي قتل بها في ساحة المركز الاسلامي المركزي في لندن بعيد صلاة الجمعة مما جعل الكثيرين يسألون عنه فضلا عن صوته المميزوسلامة لغته وحسن بيانه وعبارته المشهورة سلام من الله ورحمة منه وبركات قررت ان اخصص هذه الحلقة بكاملها له ومحمد مصطفى رمضان ليبي تزوج بمصرية عن طريق قصة حب عبر الاثير ستحدثنا عنه ارملته الفاضلة السيدة نادية وعمل مع البي بي سي في السبعينيات من القرن الماضي الى ان قتل عام 1980 لاسباب لاتتعلق بالبي بي سي ورغم انني لم اعاصره الا انني سمعت الكثير عنه من الزملاء امثال الزميلة هدى الرشيد التي اذاعت خبر مقتله والزميل حسام شبلاق الذي كان ينتظر عودته من الصلاة ليحرر النشرة التي سيقرأها وعلم بالخبر فلم يتمالك نفسه من البكاء والزميل حسن معوض الذي فاجأه الخبر كثيرا ولم اشأ ان اتوقف كثيرا عند هذا الخبر الحزين خاصة في لقائي مع ابنته وارملته .

وافضل شيء هو ان ابدأ هذه الحلقة بتقديم من محمد مصطفى رمضان للفترة الصباحية في ديسمبر عام 1979 وكان من عادة الاذاعة البريطانية ان تبدأ ارسالها بالقرأن الكريم ثم حديث عن العلاقة مع المستمع بما يسمح به الوقت ثم اطلاق دقات بج بن وبعدها نشرة الاخبار

وتأتي بعد ذلك نشرة الاخبار ونشرة ذلك اليوم تناولت باستنفاضة موضوع روديسيا ونلاحظ ايقاعه القراءة المتاني في حينه والفواصل الطويلة

ولما كانت التسجيلات الخاصة بمحمد مصطفى رمضان شحيحة فقد اتصلت بابنته حنان رمضان التي جلبت معها بعض التسجيلات في ثوبها القديم وقمت بتحويلها الى اسطوانة كي نتمكن من تحميلها على جهاز الكمبيوتر الحديث وكان الام السيدة نادية بصحبتها واثرت ان يكون الحديث حول الجانب الاعلامي من شخصية محمد مصطفى رمضان ودار الحوار مع السيدة نادية التي قالت ان قصة زواجها كانت قصة حب عبر الاثيروبطبيعة الحال شاركت في المقابلة ابنه حنان التي حدثتنا بلغة عربية لاتخلو من لكنة انجليزية وكان عمرها عامان ونصف عندما فقدت والدها:

والبرنامج الذي تحدثت عنه هو برنامج اخترت لك واترككم مع جزء من احدى حلقاته

والى هنا ناتي الى ختام حلقة هذا الاسبوع من ذاكرة اذاعة التي خصصتها بالكامل لمحمد مصطفى رمضان رحمة الله عليه