ارتفاع قتلى الاحتجاجات الشعبية في دارفور إلى 8

مظاهرات في نيالا مصدر الصورة AFP
Image caption بدأت المظاهرة بسبب رفض الطلاب لاسعار وسائل النقل التي اعلنتها الحكومة

أعلنت الشرطة السودانية ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات الشعبية على ارتفاع اسعار وسائل النقل في اقليم دارفور السوداني إلى ثمانية.

وافادت تقارير بجرح عدد اخر من من الاشخاص في المظاهرات الاحتجاجية التي خرجت الثلاثاء في ولاية جنوب دارفور.

وكانت بثينة محمد احمد المتحدثة باسم حكومة جنوب دارفور قد قالت إنه "طبقا لتقارير وصلتنا فقد قتل ستة اشخاص".

غير أنها لم تعط اي تفاصيل اضافية عن كيفية مقتلهم في مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور بيد انها اكدت سقوط عدد اخر من الجرحى.

واوضحت المتحدثة ان "المظاهرة بدأت بسبب رفض الطلاب لاسعار وسائل النقل التي اعلنتها الحكومة".

واتهمت ان "مجموعات اخرى" لم تكشف عن هويتها بأنها هاجمت منشآت حكومية خلال الاحتجاج.

وافاد مواطنون من مدينة نيالا ان الشرطة استخدمت العصي والغاز المسيل للدموع لتفريق اكثر من الف متظاهر خرجوا في المدينة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شاهد عيان قوله ان الشرطة اطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين كانوا موزعين في مجموعات في السوق الرئيسية.

واشار الى أن المتظاهرين القوا الحجارة على مبان حكومية واحرقوا اطارات في الشوارع.

وكان السودان قد شهد في الفترة الاخيرة سلسلة من المظاهرات الاحتجاجية على ارتفاع الاسعار واجراءات الحكومة التقشفية تركز العديد منها في العاصمة السودانية الخرطوم.

المزيد حول هذه القصة