مصاب بمتلازمة داون لكنه يدرس في الجامعة ومثل فيلماً

آخر تحديث:  الأحد، 26 أغسطس/ آب، 2012، 13:39 GMT

بابلو بينيدا

ابلو بينيدا خلال مؤتمر يشجع على توظيف معاقي متلازمة داون

وجه بابلو مألوف في اسبانيا، ليس فقط لانه اول شخص في اوروبا مصاب بمتلازمة داون ويدرس للحصول على شهادة جامعية، بل لأنه يقوم بدور رئيسي في فيلم Yo tambien ويعني بالعربية "انا ايضاً". الفيلم يحكي قصة موظف في الرعاية الاجتماعية مصاب بمرض متلازمة داون ويقع في حب زميلته في العمل.

وامام بينيدا اربعة مواد يدرسها في الجامعة قبل ان يحصل على شهادة في علم التدريس، يحاول بابلو التركيز على هدف جديد وهو الحصول على رخصة قيادة.

يقول بابلو "اتمنى ان احصل على رخصة القيادة، اذ لم أر شخصاً يحمل رخصة قيادة ومصاب بمتلازمة داون."

ويعتبر بابلو احد اشهر الشباب المصابين بمتلازمة داون الذين كسروا الحواجز الاجتماعية التي تقف امامهم في الحصول على درجات اكاديمية ووظائف جيدة.

فبالإضافة اليه، هناك الامريكية كارين غافيني التي تحمل درجة دبلوما في التعليم وهي التي سجلت اسمها كأول مصابة بمتلازمة داون تسبح 14 كيلومترا في بحيرة تاهو. وهناك اليابانية آيا آواموتو التي تحمل شهادة جامعية في الادب الانجليزي.

وهذا حوار مع بابلو حول كيفية تحقيق تلك النجاحات والمصاعب التي يواجهها:

كيف تمكنت من الوصول الى الدراسة في الجامعة؟

الفضل يعود لوالدي اللذين ارادا ان اكون كأشقائي واذهب الى المدرسة مثلهم. لكنهما لم يتوقعا اني سأصل الى مرحلة الدراسة في الجامعة وكان همهما الاول هو وضعي في بيئة اكون فيها على توصل مع الناس.

والدتي جاهدت كثيراً من اجلي، اذ ذهبت الى المدرسة وتحدثت الى مديرها ليسمح لي بالدراسة فيها، وبعد اخذ رأي المدرسين قاموا بالتصويت على قبولي من عدمه لكن الاغلبية صوتت لقبولي. بيد ان بعض المشاكل بدأت بالظهور لاحقاً عندما كنت ادرس في حصص المدرسين الذي صوتوا ضد قرار انضمامي لكني تمكنت من الفوز في النهاية.

كيف كنت تدرس؟

قد تتفاجأ اذا قلت لك اني كنت ادرس بصوت مرتفع وهذا ما ساعدني في حفظ الدروس. كنت اقرأ الدرس واعيد سرده على نفسي او على من بجانبي وكان ذلك يساعدني على الفهم. وكنت اكتب ملخصات ورسوم توضيحية لكي افهم الدروس.

تقول رابطة المصابين بمتلازمة داون في بريطانيا ان حالتك نادرة وإستثنائية، فكيف ترى ذلك؟

هذا الامر يسبب لي ازعاجاً، لأنهم يأخذون ذلك ذريعة لعدم اجراء البحوث ومساعدة المصابين بالمرض. انا اذكر الناس دائماً باني اعمل ومثلت في فيلم. يجب على الجميع ان يعي انه بالمقدور القيام بشيء ما.

اذاً ما هي نصيحتك لمن لديه ابن يعاني من متلازمة داون؟

بابلو يحمل نسخة من فيلم "انا ايضاً" الذي مثل فيه

لا يمكنني ازداء النصيحة لهم، لان حالات مرض متلازمة داون تختلف من شخص لآخر. لكن عليهم ان يؤمنوا بما يمكن لولدهم ان يقوم به وبعدها يقوموا بتعليمه وتشجيعه الى ابعد الحدود ولا يضعوا العراقيل امامه.

ما هو شعورك وانت في طريقك لتكون اول شخص في اوروبا مصاب بمتلازمة داون سيحصل على شهادة جامعية؟

اشعر بالصعوبة بسبب كفاحي المتواصل لنيل مبتغاي. لقد دخلت الى عالم "الاسوياء" وشققت طريقي فيه في وقت تجد المصابين بمتلازمة داون يعيشون ضمن مجتمعات وهيئات خاصة بهم.

انا لا اقول باني اعاني العزلة، لكنه نوع من الانقسام والخروج عن المألوف ان تدخل الى العالم "الطبيعي" وفي المقابل يوجد عالم خاص لمن يعانون من المتلازمة.

ما هي الامثلة على هذا الانقسام؟

حسناً... على سبيل المثال عندما اذهب الى الحانة يتساءل الناس ان كان هذا الصبي برفقة آخرين او عند عبوري الشارع يأتي بعض الأشخاص و يأخذوا بيدي ليساعدوني في عبوره. وعندما اذهب الى المطعم مع والدي يتم تقديم الماء لي بدل النبيذ ظنناً منهم اني ما زلت طفلاً. هذا بعض ما يحصل لي ويمكنك ان ترى كيفية الصورة النمطية لمن يعاني من متلازمة داون.

كيف يمكن تغيير هذه الصورة اذاً؟

تحاول مؤسسة اديكو للتوظيف تغيير المفاهيم والاحكام المسبقة عند مدراء الشركات حول المصاب بالمتلازمة وتحاول دفعهم الى ان ينظروا الى فرص تطوير مهارات ذلك المصاب وليس الى إعاقته.

دائماً ما اقول لمدراء المؤسسات ان المعاقين يمكنهم فعل الكثير. لدينا مهارات كثيرة ويجب الاستفادة منها.

وماذا عن نظام التعليم؟ كيف يجب ان يتغير؟

كامل النظام يجب تغيره. يجب ان يتقبل نظام التعليم فكرة ان الاختلاف شيء مفيد وليس مشكلة. انهم يحاولون ابقاءنا في عالمنا الخاص معزولين عن التغيير والتطور.

هل انت شخص مستقل الان؟ وما هي خططك المستقبلية؟

اعيش الان مع والدتي بعد وفاة والدي اخيراً، والعيش مع الابوين له فوائد عدة منها الراحة في المنزل وعدم تحمل مسؤوليات لكن مع مرور الوقت تجد انه لا بد من الاستقلال عنهما يوماً ما، لكن ارتفاع اسعار المنازل والازمة الاقتصادية صعبت من ذلك. واذا غادرت المنزل فستكون امي وحيدة فيه، اذ ان جميع اشقائي تزوجوا واستقلوا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك