وزير الاعلام السوداني يقول ان اسرائيل لها مصلحة بقصف المصنع

آخر تحديث:  الأربعاء، 24 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 17:37 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

قال وزير الاعلام السوداني احمد بلال ان اتهام اسرائيل بالقيام بضرب مصنع اليرموك لم يأتي من فراغ وانما مبني على حيثيات ثابتة ومشاهدات عيان.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

في مقابلة اذاعية مع راديو بي بي سي العربي، قال وزير الاعلام السوداني احمد بلال ان اتهام اسرائيل بالقيام بضرب مصنع اليرموك لم يأتي من فراغ وانما مبني على حيثيات ثابتة ومشاهدات عيان.

واكد ان التقنية العالية التي استخدمت في هذه الهجوم لا تمتلكها اي دولة في المنطقة غير اسرائيل، حيث تم تعطيل الرادارات في مطار الخرطوم قبل الهجوم بالطائرات. واضاف انه ليس هناك اي عداوة تستدعي هذا الهجوم بين السودان وبين اي دولة اخرى في المنطقة سوى اسرائيل، وأن الاسرائيليين اعربوا سابقا ان هذا المصنع يهدد مصالحهم الاستراتيجية والداخلية. واضاف ان مجموعة من الفنيين اكدوا من خلال فحص مخلفات الاسلحة التي استخدمت في الهجوم عن وجود ادلة دامغة بانها اسلحة اسرائيلية.

واكد ان اسرائيل تمتلك كل المصلحة للقيام بهذه الضربة وانها تريد تفتيت السودان وتقزيمه وتحجيمه. وقال ان السودان سنقوم بتقديم شكوى رسمية لمجلس الامن الدولي وسوف نتخذ خطوات اكثر حسما اتجاه المصالح الاسرائيلية التي تعتبرها من الآن اهداف مشروعة لها.

وقال انه تم تدمير 60 بالمئة من المصنع بشكل كلي، و40 بالمئة بشكل جزئي، وان السلطات السودانية كانت قد بدأت بالعمل على نقل المصنع الى مكان خارج العاصمة، الا ان الاسرائيليين علموا بذلك وبادروا بالقيام بالضربة.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك