كاميرا المراقبة تكشف عنفا في روضة أطفال صينية

آخر تحديث:  الاثنين، 29 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 11:54 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

إلتقطت كاميرا المراقبة في احدى روض الأطفال بمحافظة غوانغدونغ جنوب الصين لقطات لمعلم يعنف طفلة لا تجاز الرابعة من العمر. وقد نقلت الصحف المحلية أن الطفلة تعاني من نزيف في الدماغ جراء الضرب الشديد.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

إلتقطت كاميرا المراقبة في احدى روض الأطفال بمحافظة غوانغدونغ جنوب الصين لقطات لمعلم يعنف طفلة لا تتجاوز الرابعة من العمر. وقد نقلت الصحف المحلية أن الطفلة تعاني حاليا من نزيف في الدماغ جراء الضرب الشديد.

وكانت الضحية تعاني من مشكلات في التعلم، وقد أغمي عليها اثناء ضربها من طرف يان يانهونغ الذي يبلغ العشرين من العمر.

وقد قامت الشرطة المحلية باعتقال ذلك المعلم واجراء تحقيق في سوء المعاملة، فيما نفى المتهم أن يكون اقدم على أي تصرف عنيف تجاه الطفلة.

وقد تسببت هذه القصة في جدل واسع في المجتمع الصيني حول سوء معاملة الأطفال، في بلد شهد عددا من الفضائح المتعلقة بالعنف في المدارس في السنوات الماضية.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك