المحكمة الدستورية المصرية: "لا نخضع لأي طرف"

آخر تحديث:  الأربعاء، 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:27 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

قال ماهر سامي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا "إن النية كانت مبيتة للاعتداء على استقلالية المحكمة" كما شدد على أنها لا تخضع لأي طرف.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال ماهر سامي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا "إن النية كانت مبيتة للاعتداء على استقلالية المحكمة" كما شدد على أنها لا تخضع لأي طرف أو تخشى ما وصفه بأي تهديد أو وعيد أو ابتزاز.

واضاف ماهر أن المحكمة الدستورية تأسف لإنضمام رئيس الجمهورية محمد مرسي لما أسماه "مباغتة قاسية" استهدفت المحكمة من تيار عريض في الساحة السياسية لكنه لم يشر اليه بالإسم، مشددا على أن المحكمة مستقلة في قرارها وتقف على الحياد.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك