أيتام العراق عرضة لخطر العصابات وغياب قوانين تحميهم

آخر تحديث:  الأربعاء، 19 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:46 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

بعد حوالي عقد من الحرب والعنف الطائفي تيتم ملايين الاطفال في العراق، الذي لاتوجد فيه قوانين لحماية الطفل، ولا اعداد كافية من موظفي الرعاية الاجتماعية مايجعل الايتام عرضة للعصابات الاجرامية والجماعات المتطرفة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

بعد حوالي عقد من الحرب والعنف الطائفي تيتم ملايين الاطفال في العراق، الذي لاتوجد فيه قوانين لحماية الطفل، ولا اعداد كافية من موظفي الرعاية الاجتماعية، او الاخصائيين النفسيين، مايجعل الايتام عرضة للعصابات الاجرامية والجماعات المتطرفة.

تقرير كارولاين هولي من بغداد يسلط الضوء على هذه القضية.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك