مليون لاجئ سوري يعانون نقص الغذاء والعلاج

آخر تحديث:  الثلاثاء، 8 يناير/ كانون الثاني، 2013، 16:57 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

أعلنت السلطات المحلية شمال الأردن حالة الطوارئ في مخيم الزعتري الذي يؤوي الآلاف من اللاجئين السوريين بسبب تردي الأحوال الجوية وانجراف العديد من الخيم وامتلائها بالطين بسبب المطر الغزير.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلنت السلطات المحلية شمال الأردن حالة الطوارئ في مخيم الزعتري الذي يؤوي الآلاف من اللاجئين السوريين بسبب تردي الأحوال الجوية وانجراف العديد من الخيام وامتلائها بالطين بسبب المطر الغزير.

ويؤوي مخيم الزعتري نحو ثلاثة وستين ألف لاجئ سوري فروا من القتال الدائر حاليا في سوريا. ويعيش هؤلاء في المدارس وفي الخيم التي اقيمت لاستقبالهم ، لكن الكثير من النساء والأطفال يعانون من أوضاع صحية صعبة بسبب البرد والجوع، خاصة في أشهر الشتاء.

قالت الأمم المتحدة إن الصراع الدائر في سوريا منذ 22 شهرا يمنع وصول المساعدات الغذائية إلى نحو مليون سوري يعانون من الجوع.

وأوضح برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أنه يقدم المساعدة لأكثر من مليون ونصف مليون سوري ولكن القتال المستمر وإغلاق ميناء طرطوس السوري يحولان دون وصول المساعدات لعدد كبير من هؤلاء.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك