الجيش الجزائري يشن عملية عسكرية ضد مختطفي الرهائن

آخر تحديث:  الخميس، 17 يناير/ كانون الثاني، 2013، 18:18 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون يقول إنه لم يكن يعلم مسبقا بالعملية العسكرية التي شنتها القوات الجزائرية لتحرير الرهائن المختطفين في منشأة عين أميناس جنوب البلاد.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون إنه لم يكن يعلم مسبقا بالعملية العسكرية التي شنتها القوات الجزائرية لتحرير الرهائن المختطفين في منشأة عين أميناس جنوب البلاد.

وكانت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية قد ذكرت أن الجيش تمكن من تحرير أربع رهائن أجانب وستمائة من الجزائريين المحتجزين في المنشأة التي يحتلها مسلحون إسلاميون.

كما أفادت أنباء بمقتل عدد من الرهائن والمسلحين في العملية التي شنتها مروحيتان عسكريتان على الموقع.

ياتي هذا فيما نقلت وكالة أنباء موريتانية عن مسلحين قولهم إن خمسة وثلاثين من الرهائن وخمسة عشر مسلحا قتلوا في هذه العملية العسكرية، من دون تأكيد ذلك من مصادر مستقلة.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك