جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

محطة بريطانية جديدة للأبحاث في القطب الجنوبي المتجمد

تستعد بريطانيا لافتتاح محطة جديدة من محطات الأبحاث التابعة لها في القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا)، تديرها هيئة المسح البريطاني للقطب الجنوبي.

وقد ساهمت تلك المراكز وأبرزها المركز البريطاني للمسح القطبي في العديد من الاكتشافات كان أهمها اكتشاف ثقب طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من الأشعة الشمسية الضارة في عام 1985. وساعد ذلك على تحفيز الجهود من أجل معاهدة للأمم المتحدة عام 1987 بشأن المواد الكيماوية الضارة.