صحفيو "بي بي سي" يضربون احتجاجا على التسريح الإجباري

دخل كثير من صحفيي "بي بي سي" في إضراب عن العمل اليوم الاثنين لمدة 24 ساعة احتجاجا على التسريح الاجباري.

وقالت النقابة الوطنية للصحفيين في بريطانيا إنها دعت إلى الاضراب بعد الاخفاق في التوصل الى اتفاق مع الادارة.

ونظم الصحفيون الاضراب بعد قرار الادارة نقل ثلاثين من زملائهم يواجهون التسريح الاجباري.

وأثر الإضراب على البث الإذاعي والتلفزيوني حيث تم، على سبيل المثال، سحب برامج اليوم الرئيسية من جدول إذاعة بي بي سي 4 وعوضت بإعادات وملخصات اخبارية على رأس الساعة.

وعلى غير العادة بث البرنامج التلفزيوني الصباحي "براكفست" من لندن بدل سالفرد كما تمت الاستعانة بمذيع واحد لتنشيطه بدل مذيعيه المعتادين.

وتأثر البث الحي لإذاعة "بي بي سي 5 لايف" حيث سحب برناجها الليلي "آب أول نايت" وبرنامجها الصباحي "مورنينغ ريبورت" ، فيما جرى بث برنامج "براكفست" الصباحي في موعده مع تغيير المذيعين.

وتعتزم بي بي سي خفض نحو ألفي وظيفة خلال خمس سنوات في إطار برنامجها لضمان النوعية أولا.

"غضب واحباط"

ويتوقع أن تكون أغلب حالات التسريح الألفين نتيجة للمغادرة الطوعية وتجميد التوظيف، غير أن النقابة الوطنية للصحفيين قالت إنها تعترض على التسريح الاجباري المباشر الذي مس ثلاثين من زملائهم.

ويمس التسريح الإجباري موظفين في "بي بي سي اسكتلندا" وإذاعة "فايف لايف" والشبكة الآسيوية وأقسام الخدمة العالمية "بي بي سي وولرد".

وقالت ميشيل ستانستريت، الأمينة العامة للنقابة الوطنية للصحفيين "إن أعضاء النقابة من جميع أقسام بي بي سي سيشاركون في الإضراب دفاعا عن الوظائف والخدمة الصحفية المتميزة في الهيئة".

وأضافت قائلة "إنهم غاضبون ومحبطون بسبب القرارات السيئة التي تتخذها الإدارة في بي بي سي، وهي القرارات التي تجبر الصحفيين على ترك وظائفهم وتهدد نوعية الخدمة الصحفية والبرامج."

واعتذر متحدث باسم بي بي سي عن الخلل الذي أصاب خدماتها وقال ان الهيئة تعرب عن "خيبة أملها" إزاء تنظيم الاضراب.

وقال المتحدث " للأسف لا يغير الإضراب من حقيقة أن لدى بي بي سي أهدافا للادخار ونتيجة لذلك قد تضطر إلى إجراء عدد من التسريحات الإجبارية."

واضاف المتحدث قائلا "أحرزنا تقدما كبيرا في الحد من الحاجة إلى اجراء تسريح إجباري عن طريق متطوعين والنقل بين الاقسام وإلغاء الوظائف الشاغرة وسنواصل هذه الجهود."