جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الحكم بإعدام الزعيم البنغالي الإسلامي دلوار حسين سعيدي

لقي 14 شخصاً، بينهم اثنان من قوات الأمن، حتفهم في بنغلادش جراء أعمال العنف التي اندلعت في شتى أنحاء البلاد في أعقاب الحكم على دلوار حسين سعيدي، نائب زعيم الجماعة الإسلامية في بنغلادش بالإعدام. جاء الحكم بعد إدانة سعيدي بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بما فيها التعذيب والقتل الجماعي في حرب الاستقلال ضد باكستان عام 71.

وسعيدي هو أبرز المتهمين الذين أدانتهم محكمة خاصة يتهمها البعض بالانحياز السياسي.

وكان معارضو سعيدي، خرجوا في مظاهرات في العاصمة دكا خلال الأسابيع الماضية مطالبين بإصدار حكم الإعدام عليه.