جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الكشف عن تورط البنتاغون بمراكز تعذيب بالعراق

كُشف النقاب عن وجود صلة لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بمراكز اعتقال وتعذيب في عام 2004 يعتقد أنها كانت من الأسباب التي هيأت لحرب طائفية واسعة النطاق في العراق.

ويتهم مستشاران عسكريان أمريكيان لوزير الدفاع الأمريكي الأسبق دونالد رامسفيلد بالضلوع في تعذيب المعتقلين بالعراق.

المستشاران هما الكولونيل جيمس ستيل الذي أوكلت إليه مهمة تأسيس فرقة مغاوير الشرطة العراقية، والكولونيل جيمس كوفمان المستشار في مراكز الاعتقال.

جاءت الاتهامات في برنامج وثائقي أعدته بي بي سي العربية بالاشتراك مع صحيفة الغارديان البريطانية عن نشاط الكولونيل ستيل الملقب بالرجل الغامض في العراق عقب الغزو عام ألفين وثلاثة.