جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

توتر في القاهرة وبورسعيد بعد الحكم باعدام 21 شخصا

حكم القضاء المصري بإعدام 21 شخصا شنقا بعد إدانتهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم "مجزرة استاد بورسعيد".

وعقب صدور الحكم، تصاعدت حدة التوتر الأمني بشكل غير مسبوق خاصة في بورسعيد والعاصمة المصرية القاهرة.

وعقب انتهاء جلسة المحكمة، توجهت مجموعات من المواطنين الغاضبين إلى مبنى مديرية أمن ومحافظة بورسعيد للاحتجاج على الأحكام.

وفي القاهرة، اقتحمت جماهير رابطة جماهير ألتراس أهلاوي مبنى اتحاد الكرة المصري بمنطقة الجزيرة التي يقع فيها النادي الأهلي وأشعلوا النار فيه.