جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اقباط مصر بعد الثورة

في دير في الصحراء الشرقية في مصر، يحيا مئات الرهبان على الماء والتمر والزيتون، محافظين على تقليد قديم في التنسك، رسمه الأنبا أنطونيوس الذي سمي باسمه الدير.

لكن رغم بعده عن القاهرة، يجد الدير نفسه منذ الثورة التي أطاحت بحسني مبارك في قلب الأحداث السياسية، التي وضعت تحت الاختبار علاقة أقباط مصر بالإسلاميين في السلطة.