جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المطران يوحنا إبراهيم في حديث لبي بي سي قبل اختطافه

تحدث المطران يوحنا ابراهيم، مطران السريان الأرثوذوكس في حلب عن أوضاع المسيحيين والعنف المتفاقم في البلاد، وذلك في مقابلة حصرية لبي بي سي أجراها الزميل سعيد شحاته قبل عشرة أيام

وأكد المطران إبراهيم على أن المسيحيين مواطنون سوريون ولا يشجِّعهم على الهجرة قائلا "إن الامور ستعود الى ما كانت عليه قبل الأحداث الأخيرة."

وأضاف إبراهيم أن المسيحيين غير مستهدفين مثلما هو الحال في العراق، فالجميع - حكومة ومعارضة- أكدوا له خلال لقاءاته بهم، على احترامهم ومحبتهم للمسيحيين، كما حثُّوه على تشجيع المسيحيين للبقاء في سوريا وعدم الهجرة منها.

من جانب آخر، فقد حمَّل إبراهيم الجميع مسؤولية العنف الذي حصد، حسب قوله، أكثر من مئة ألف قتيل ونصف مليون جريح ومئات الآلاف من المهجَّرين.

وأكد المطران على أن السوريين قادرون على حل مشكلتهم بأنفسهم، وطالب بوقف التدخل الخارجي في الشؤون السورية.