جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

العراق: تظاهرات ضد المالكي وتحذير أممي من "المجهول"

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنّ العنف الطائفيّ عاد إلى العراق بعدما اندلع في مكان آخر من المنطقة، في إشارة إلى الصراع في سوريا على الأرجح.

وكان ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر حذّر من توجه البلاد نحو ما وصفه بالمجهول ما لم تٌتخذ إجراءات "حاسمة وفورية لوقف انتشار العنف"، وفق قوله.

وتأتي هذه التصريحات بالتزامن مع احتجاجات واسعة ضد حكومة المالكي في مدينتي الرمادي والفلوجة في محافظة الأنبار.