جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نوري المالكي: الفتنة عادت إلينا من بلد آخر

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في افتتاح المؤتمر الإسلامي الدولي للحوار والتقريب في بغداد إن الفتنة الطائفية عادت إلى العراق قادمة من بلد آخر في المنطقة، وذلك في إشارة إلى سوريا على الأرجح حيث يدور صراع راح ضحيته 70 ألف قتيل حسب تقديرات الأمم المتحدة.

وقال المالكي إن "الطائفية شر ورياح الطائفية لا تحتاج لاجازة عبور من هذا البلد إلى آخر، وما عودتها إلى العراق إلا لأنها اشتعلت في منطقة أخرى في الإقليم".

وكان العراق قد شهد موجة من العنف الطائفي بلغت ذروتها في عامي 2006 و2007 وأسفرت عن مقتل عشرات الآلاف.