جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دعوات لحماية الروهينغا من إعصار محاسن بعد مقتل العشرات

دعت الأمم المتحدة لإجلاء عشرات الآلاف من لاجئي أقلية الروهينجا المسلمة غرب بورما، تحسبا لإعصار "محاسن"، الذي يُتوقع أن يضرب البلاد نهاية الأسبوه.

وقد أفاد مسؤول محلي في بورما بغرق عشرات من الروهينجا بعدما انقلب البارحة مركب كان يقلهم، وهم يهربون من الإعصار القادم.

يقول موظفو الإغاثة في بورما إن أكثر من 40 شخصا عثر عليهم أحياء بعد غرق مركب كان يقل مجموعة من مسلمي الروهينغيا الذين فروا من عاصفة محتملة على المنطقة.

ويعتقد أن نحو مائة شخص من لاجئي الروهينغيا قرروا ترك مخيمهم القريب من المياه دون انتظار مساعدة الحكومة.

وقد بدأت الحكومة البورمية نقل لاجئي الروهينجا إلى مناطق أكثر ارتفاعا، لكن كثيرا من أبناء هذه الأقلية ينظرون بارتياب إلى العملية التي يشرف عليها الجيش الحكومي.