جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تقنية تراقب بويضات ملقحة خارج الرحم لاختيار أفضلها

طور العلماء البريطانيون تقنية جديدة فى مجال علاج مشكلات الإنجاب يُعتقد أنها ستؤدي الى ارتفاع كبير فى نسبة نجاح عمليات التلقيح خارج جسم المرأة.

وتقوم التقنية الجديدة على مراقبة تطور عدد من البويضات المخصبة طوال الوقت والتقاط آلاف الصور فى فترات تطورها الأولى لمساعدة الأطباء على اختيار البويضة المخصبة الأكثر صحة والأقل عرضة للمشكلات الكروموسومية أو للنمو بشكل غير طبيعي ثم زراعتها داخل جسم المرأة.