جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

خلافات في مؤتمر الإئتلاف السوري المعارض في إسطنبول

قالت بعض مصادر المعارضة السورية في ثالث أيام إجتماعات الإئتلاف في إسطنبول إن الأمور تسير على غير ما يرام داخل الإئتلاف الوطني السوري المعارض.

فمحاولات ضم شخصيات ليبرالية إلى الإئتلاف لتقليل هيمنة الإسلاميين إصطدمت بعقبات كثيرة، أبرزها اللغط القائم على خلفية قائمة المعارض الليبرالي البارز ميشيل كيلو وعرض مقابل من الأمين العام للإئتلاف الإسلامي مصطفى الصباغ بقبول بعض أعضاء كتلة ميشيل كيلو في الإئتلاف.

وفي غمرة هذا الخلاف كان منطقيا أن يتم تأجيل إنتخاب زعيم جديد للإئتلاف خلفا للمستقيل معاذ الخطيب.