جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حريق يشتبه بأنه متعمد في مركز إسلامي شمالي لندن

تحقق شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا فيما يشتبه بأنه حريق متعمد في مركز اجتماعي للجالية الصومالية شمالي لندن.

ووصفت تيريزا فيليرز النائبة التي يقع المركز في دائرتها الانتخابية الحريق بـ"جريمة كراهية نكراء" وحثت سكان المنطقة على "عدم السماح للمتطرفين بزرع بذور الفتنة".

وأوضح قائد شرطة مقاطعة بارنت، أدريان أشر، حيث يقع المركز الإسلامي، إن الشرطة وجدت كتابات غرافيتي تحمل أحرف EDL وهي الأحرف الثلاثة الأولى لرابطة الدفاع الإنجليزية، المناهضة للهجرة والإسلام.

يذكر أن عددا من المساجد ومباني المسلمين في بريطانيا قد تعرضت للهجمات منذ أن قتل إثنان يشتبه في أنهما متطرفان إسلاميان جنديا بريطانيا في أحد شوارع لندن قبل أسبوعين.