جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أمريكا تتجسس على مستخدمي شركات إنترنت شهيرة

أقرت إدارة الرئيس باراك أوباما بصحة تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية وتضمن نسخة لما وصفته بأمر موجه من محكمة أمريكية إلى شركة "فيريزون"، التي تعتبر واحدة من أكبر شركات الاتصالات الأمريكية، بتسليم سجلات الملايين من عملائها إلى وكالة الأمن القومي "إن أس أيه".

وكانت صحيفتا واشنطن بوست وذي غارديان كشفتا أن وكالة الأمن القومي الأميركي ومكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" يمكنهما الدخول الى خوادم تسعة من عمالقة الانترت في الولايات المتحدة منها مايكروسوفت وياهو، وغوغل وفيسبوك، لمراقبة نشاطات الاجانب فيها.