جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المعارضة المصرية تجدد رفضها الحوار مع مؤسسة الرئاسة

جددت جبهة الإنقاذ الوطني المصرية المعارضة تمسكها برفض الحوار مع مؤسسة الرئاسة المصرية انتظارا لما ستسفر عنه تظاهرات الثلاثين من يونيو حزيران الجاري التي تدعو لانتخابات رئاسية مبكرة.

من جانبها تقول جماعة الإخوان المسلمين إنها لن تسمح بالانقلاب على شرعية الصناديق وأن المعارضة أمامها الانتخابات البرلمانية لتثبت للشارع قوتها في إمكانية الوصول إلى مؤسسات الحكم في الدولة.

تقرير عطية نبيل