جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"سفينة نوح" تتأهب لتصدير البضائع الفلسطينية إلى الخارج

في محاولة جديدة لكسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة منذ سبع سنوات، أعلن أخيرا عن بدء تجهيز سفينة لنقل وتصدير البضائع الفلسطينية إلى الخارج عبر البحر، السفينة التي ستحمل إسم سفينة نوح، ستحول من مركب للصيد إلى مركب مخصص لنقل البضائع والمنتجات الزراعية والتراثية إلى الخارج عبر البحر، في مبادرة يشارك فيها مجموعة من المتضامنين الأجانب لإنهاء سنوات من المعاناة التي يعيشها القطاعين الزراعي والصناعي في غزة.