قتلى وجرحى في تفجير "انتحاري بحزام ناسف" داخل مسجد للشيعة شمال بغداد

Image caption موجة العنف تتصاعد في العراق

قتل 15 مدنيا في تفجير وصف بالانتحاري داخل مسجد للشيعة في شمال العاصمة العراقية بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية لبي بي سي إن عشرين شخصا آخرين على الأقل أصيبوا في التفجير الذي وقع في منطقة سبع البور.

وقال المصدر أن منفذ الهجون فجر حزاما ناسفا في المسجد.

وفي بلدة العتبة قرب مدينة الموصل، استهدف انتحاري بسيارته الملغمة دورية للشرطة فقتل شرطيا واحدا و3 مدنيين كانوا في الجوار، وأصيب 6 آخرون في الحادث.

ويعد هذا التفجير وتفجيرات أخرى وقعت اليوم في العراق، حلقة من سلسلة اعتداءات خلفت 2000 قتيل منذ مطلع شهر أبريل/نيسان الماضي.

وهي أيضا الاعتداءات الأكثر دموية التي شهدها العراق منذ 2008.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات.

ويستهدف متشددون ينتمون لتنظيم القاعدة في العراق أهدافا شيعية خلال الفترة الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة