جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

السياسة الخارجية للرئيس المصري بين مؤيد ومعارض

سعى الرئيس المصري محمد مرسي إلى طرق دوائر جديدة لإحداث تغيير في السياسة الخارجية لمصر وجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية للبلاد.

واستنكر دبلوماسيون وسياسيون معارضون السياسة الخارجية للرئيس مرسي بعد مرور عام على توليه الرئاسة مؤكدين أن تبعية مصر الواضحة لأمريكا وغيرها تقف حاجزًا كبيرًا تجاه حل مشاكلها بالمنطقة وعلى رأسها أزمة بناء سد النهضة الإثيوبي، واصفين أداءه تجاه القضايا الخارجية بـ "العشوائي والمتخبط ".

تقرير عطية نبيل من القاهرة