جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اجتماع الرئيس المصري بوزير الدفاع لبحث الأزمة السياسية

التقى الرئيس المصري محمد مرسي بوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء هشام قنديل في اجتماع، قال مصدر حكومي لبي بي سي إنه يركز على توصيات الحكومة لحل الأزمة الحالية في مصر.

جاء اللقاء وسط تواصل التظاهرات المعارضة للرئيس مرسي والمؤيدة له، وبعدما رفضت الرئاسة بشكل غير مباشر بيان الجيش الذي أمهل فيه جميع الأطراف السياسية يومين كي تحقق ما اسماه مطالب الشعب.

ومع تأكيد الجيش أن مهلته ليست انقلابا عسكريا، أصدرت جبهة الإنقاذ الوطنية الممثلة لقوى المعارضة في مصر بيانا، أكدت فيه عدم دعمها لأي انقلاب عسكري، لكنها أصرّت على مطالبة الرئيس مرسي بالاستقالة، كما فوضت المعارضة السياسي البارز محمد البرادعي التفاوض مع الجيش حول المرحلة الانتقالية.