جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الرئيس المصري يعلن تمسكه بالشرعية الدستورية

أكد الرئيس المصري محمد مرسي تمسكه بالشرعية الدستورية ورفض محاولات الخروج عليها، في معرض رده على خطوة الجيش باعطاء القوى السياسية 48 ساعة - تنتهي عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم بتوقيت غرينتش - لايجاد حل للخروج من الأزمة الراهنة.

وقال مرسي إن "لا بديل عن الشرعية الدستورية القانونية وشرعية الانتخابات التي كلفت الرئيس الذي يقوم بواجبه القانوني والدستوري".

وأعرب الرئيس المصري عن موافقته على تغيير الحكومة وتشكيل حكومة إئتلافية من الطيف الوطني وتكوين اللجنة العليا للمصالحة من كل الاتجاهات ووضع ميثاق شرف إعلامي.