جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تباين المواقف الدولية حول تحرك عسكري غربي في سوريا

قال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ، ونظيره الفرنسي لوران فابيوس إنه من الممكن الرد على استخدام السلاح الكيماوي في سوريا دون اللجوء إلى مجلس الأمن.

يأتي ذلك في الوقت الذي أشارت فيه تركيا إلى إمكانية مشاركتها في أي تدخل عسكري ضد سوريا دون الحصول على تفويض أممي.

أما روسيا فأكدت أنه من الضروري الرجوع إلى مجلس الأمن قبل أي إجراء على الأرض.

من ناحية أخرى بدأت زيارة الوفد الأممي إلى المناطق المتضررة جراء الهجوم الكيماوي، الذي وقع قبل خمسة أيام في منطقة الغوطة شرق دمشق، لكن دولا غربية وصفت عمل البعثة بأنه متأخر.