جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لوحة نادرة لفان غوخ تعرض لأول مرة في أمستردام

كشف الغطاء في أمستردام أخيرا عن واحدة من أكبر أعمال الرسام الهولندي فينسنت فان غوخ، وهي لوحة "غروب الشمس في مونتماجور"، رسمها عام 1888 واكتشفت عام 1928.

وتصور اللوحة الطبيعة في منطقة الريف الفرنسي، التي عاش فيها فان غوخ، ورسم فيها أشهر لوحاته.

وكانت اللوحة التي تصور الأشجار والشجيرات والسماء، في حوزة مقتن خاص في النرويج وكان قد وضعها لسنوات في علية المنزل.

وعرضت اللوحة على متحف فان غوخ في أمستردام عام 1991 من طرف مالكيها، لكن المتحف اعتبرها ليست من أعمال فان غوخ.

إلا أن التحاليل التي أجريت على الأصباغ المستخدمة والألوان، وبالاعتماد أيضا على رسائل خاصة كتبها فان غوخ نفسه، خلصت إدارة المتحف أخيرا إلى الاعتراف بأن اللوحة أصلية ورسمت بريشة الفنان ذاته.