جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تقرير أممي: كل الأطراف مسؤولة عن الإنتهاكات في سوريا

قال تقرير للأمم المتحدة إن هناك أدلة تؤكد ارتكاب قوات الحكومة السورية ومؤيديها ثماني مذابح على الأقل في سوريا، وارتكاب مسلحي المعارضة مذبحة واحدة خلال العام الماضي.

وقال بولو بينهييرو رئيس اللجنة الدولية المستقلة التي تحقق في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، في تقديمه للتقرير "تأكد وقوع قتل جماعي متعمد، وحددت هوية المرتكبين بحسب معايير الإثبات لدى اللجنة".

وأضاف المتحدث أن هناك حاجة ملحة لوقف اطلاق النار والعودة إلى المفاوضات للوصول إلى اتفاق وأن التحرك العسكري في سوريا لن يزيد من المعاناة داخل البلاد، لكنه سيجعل فرصة التوصل إلى اتفاق بعيدة المنال.