جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ترحيب دولي بالاتفاق الجديد حول السلاح الكيمياوي السوري

توالت ردود الفعل الدولية حول الاتفاق الجديد بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، والذي يهدف إلى نزع فتيل أزمة السلاح الكيمياوي السوري. وقد رحبت ألمانيا بالاتفاق، واعتبرته فرنسا تطورا مهما.

كما رحب الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالاتفاق، لكنه أبقى خيار القوة واردا في حال تعذر تطبيقه، في حين بدى بعض التباين في قراءة الطرفين الأمريكي والروسي لمضمون اتفاقهما، خصوصا في ما يتعلق باحتمال استخدام القوة.