جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

خلاف روسي فرنسي حول سوريا بسبب من استخدم الكيمياوي

اتفق وزيرا خارجية روسيا وفرنسا - عقب اجتماعهما في موسكو - على الحاجة إلى وقف سفك الدماء في سوريا، والتخلص من الأسلحة الكيماوية فيها، إلا أن المسؤولية في استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا لا تزال أهم النقاط الخلافية بين البلدين.

تسعى فرنسا إلى كسب التأييد لقرار تصدره الأمم المتحدة يهدد الحكومة السورية بعواقب خطيرة إن لم تلتزم بتنفيذ الاتفاق الروسي الأمريكي.

ولا يزال الغربيون يواصلون جهودهم الدبلوماسية لاستصدار قرار شديد اللهجة من مجلس الأمن حول تفكيك ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية، بعد صدور تقرير المفتشين الدوليين حول هجوم 21 أغسطس/آب المفترض في ضواحي دمشق.