جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ترحيب غربي بالتقرير الأممي حول استخدام سوريا للكيمياوي

اعتبرت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا أن تقرير المفتشين الدوليين، الذي أكد وجود أدلة دامغة على استخدام الأسلحة الكيمياوية بغوطة دمشق في 21 أغسطس\آب، يدل على أن النظام السوري هو من يمتلك هذه الأسلحة، وهو من لديه القدرة على استخدامها.

إلا أن روسيا الحليف الأبرز لسوريا، دعت إلى عدم التسرع في إصدار الأحكام، قبل الاطلاع على تفاصيل ما جاء في التقرير الأممي.

وكان بان غي مون، الأمين العام للأمم المتحدة قد علق على التقرير قائلا "هذا أهم استخدام مؤكد للأسلحة الكيمياوية ضد المدنيين منذ استخدمها صدام حسين في حلبجة (العراق) في 1988.