جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الشباب تهدد بإعدام المختطفين إذا استُخدمت القوة لتحريرهم

قالت حركة الشباب المجاهدين الصومالية إن مسلحيها الذين هاجموا مركزا للتسوق في العاصمة الكينية نيروبي سيقتلون الرهائن الذين يحتفظون بهم اذا استخدم الجيش الكيني القوة لتحريرهم، حسبما ورد في بيان نشر في موقع مرتبط بالحركة.

ذكر مسؤولون في وزارة الدفاع الكينية لبي بي سي ان معظم الرهائن الذين احتجزهم المسلحون قد حرروا.

وقال العقيد سيروس أوجونا إن عددا ضئيلا ما زال محتجزا من قبل المسلحين والذين يعتقد أنهم ينتمون لحركة الشباب الصومالية. ويعاني بعض أولئك الذين تم تحريرهم من الجفاف، حسبما ذكر أوجونا.

وأضاف أن جزءا كبيرا من مبنى مركز التسوق يخضع الان لسيطرة قوات الأمن الكينية.

يذكر أن 68 شخصا قد قتلوا في الهجوم الذي شنه مسلحون السبت على مركز ويستغيت الراقي للتسوق في العاصمة الكينية.