جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مشاريع أمريكية لانتاج النفط الصخري لتصبح أكبر منتج للنفط

تآمل الولايات المتحدة في أن تصبح أكبر منتج للنفط في العالم بحلول عام 2017 .

وتبني طموحاتها في هذا الصدد على مشروعات كبيرة تنفذها حاليا في استخراج ما يُعرف بالنفط الصخري.

لكن خبراء يؤكدون أن استخراج النفط الصخري له تأثيرات سلبية على البيئة، لايوجد مثيل لها في استخراج النفط الأسود.

وتتابع دول الخليج باهتمام بالغ المشروعات الأميركية فيما يتعلق بالنفط الصخري، لاسيما أنها تحتفظ بموقع دولي مميز بسبب ثرواتها النفطية.