نسخ من لوحات فان غوخ
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لأول مرة... تقنية جديدة تنسخ لوحات زيتية لفان غوخ

أحدث ما توصلت إليه شركة فوجي فيلم اليابانية في مجال التصوير هو تقنية النسخ عالية الدقة، التي تكاد تقترب فيها اللوحة المنسوخة من تلك الأصلية. جربت هذه التقنية على لوحات فان غوخ الشهيرة، وأثبت أن الخبراء فقط من يمكنهم معرفة الفرق بين اللوحة الأصلية والمنسوخة.

وأنجز مشروع الطابعة الجديدة بالتعاون بين الشركة ومتحف فان غوخ في أمستردام، وتم تجريب هذه التقنية على أشهر لوحات الفنان الهولندي الشهير فانسنت فان غوخ.

ووصف أليكس روخر مدير المتحف هذه الطريقة التقنية الجديدة بأنها قفزة كبيرة في عالم التصوير النسخي، وهي تعتمد على أحدث التقنيات المعروفة في مجال التصوير الرقمي، والمسح الضوئي ثلاثي الأبعاد.

ويقدر فريق الخبراء القائمين على المشروع أن حجم الفرق بين النسخة الأصلية والمنسوخة منها يعد بالنانوميلمتر، وهي الوحدة المستخدمة في قياس الأطوال المتناهية في الصغر.، حيث لن يكون بمقدور الأشخاص العاديين التفريق بين الأصل والنسخة.

وقد بلغ ثمن اللوحة المنسوخة الواحدة 25 ألف يورو، لكن الخبراء يتوقعون أن تنخفض تكاليف نسخ اللوحات مستقبلا، ويفتح ذلك المجال واسعا أمام المتاحف لتحقيق مزيد من الأرباح من بيع نسخ لأشهر اللوحات التي بحوزتها.

يذكر أن الكثير من المتاحف الشهيرة عبر العالم تعاني في وقت الراهن من تأثير الأزمة المالية وسياسات التقشف المتبعة في كثير من البلدان.