النصب التذكاري تم تخريبه بعد وقت قصير من تدشينه
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مصر: تخريب نصب تذكاري في ميدان التحرير

لم تمض إلا ساعات على تدشين الحكومة المصرية لنصب تذكاري يخلد ضحايا أحداث 25 يناير 2011 و30 يونيو حزيران 2013 حتى تم تخريبه، وذلك عشية إحياء المصريين لذكرى أحداث شارع محمود مراد في المصادفة ليوم 19 نوفمبر تشرين الثاني عام 2011.

وكان مشروع النصب التذكاري أثار جدلا بين الكثير من المصريين، خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويرى بعض من المصريين أن هذا النصب الذي دشنه رئيس الوزراء حازم الببلاوي يوم الاثنين، لا يمثل أولوية للمصريين، وكان على الحكومة "أن تعمل على "استعادة حقوق الشهداء الذين قتلوا بسبب تلك الأحداث" فيما ذهب آخرون إلى أن الحكومة بقرارها هذا فهي "تخلد أرواح من وقعوا ضحايا للقمع الذي كانت مسؤولة عنه."