أحمد داوود أوغلو وزير الخارجية التركي
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أوغلو: لن نحترم من لا يحترم إرادة الشعب المصري

قال وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو إن بلاده لجأت إلى المعاملة بالمثل، بعد قرار مصر طرد السفير التركي لديها، وأضاف في مؤتمر صحفي أن "تركيا ستبقى وفية لصداقتها للشعب المصري، لكنها لن تحترم من لا يحترمون إرادة المصريين."

وكان رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان قال عقب طرد السفير التركي من مصر إنه "لن يحترم ابدا اولئك الذين يستولون على السلطة بانقلاب".

وقال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي "قررنا سحب سفيرنا من تركيا واستدعاء السفير التركي بالقاهرة ومطالبته بالمغادرة."

تشهد العلاقات المصرية التركية تدهورا ملحوظا بسبب تأييد تركيا للرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وترى الحكومة التركية أن عزل الجيش لمرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي إنقلاب عسكري.