كريستينا فرنانديز الرئيسة الأرجنتينية
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعمال عنف تتزامن مع احتفالات الأرجنتين بالديمقراطية

ألقت أعمال العنف التي واكبت إضراب رجال الشرطة في الأرجنتين بظلالها على احتفالات الأرجنتين بالذكرى الثلاثين لنهاية الديكتاتورية.

وبدأ إضراب الشرطة بسبب انخفاض الرواتب، واستغل الكثيرون الغياب التام للشرطة وعدم وجود دوريات في الشوارع للاعتداء على المحال والمنازل وسرقة محتوياتها، مما تسبب في سقوط الكثير من الضحايا.

ووصف جورج كابيتانيتش رئيس الحكومة الأرجنتينية الإضطرابات التي تشهدها البلاد بأنها "خيانة" تهدف إلى نشر الذعر والفوضى بالتزامن مع ذكرى الاحتفال بمرور 30 عاما على عودة الأرجنتين للديمقراطية في 10 ديسمبر/كانون الأول عام 1983.