والدة احد ضحايا تفجير طائرة لوكربي
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

إمرأة تكتشف مقتل إبنها بحادث لوكربي بعد 24 عاما

في الحادي عشر من كانون الأول/ ديسمبر عام 1988، قتل مائتان وسبعون راكبا كانوا على متن طائرة بان آم الأمريكية بانفجار قنبلة، حيث تحطمت الطائرة فوق قرية لوكربي الاسكتلندية، من بينهم أحد عشر شخصا قتلوا على ألأرض.

وفيما يستعد أقرباء الضحايا لإحياء الذكرى الخامسة والعشرين لذلك الهجوم، فإن صدمة كارول والدة أحد الضحايا كانت كبيرة، بعد ان اكتشفت مؤخرا أن ابنها الذين منحته للتبني في السابق، كان ضمن ضحايا ذلك الحادث.